الندوات وورش العمل   |   الندوات وورش العمل

اجتماع مسؤولي مراكز وإدارات البحوث التربوية بوزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج

(الاثنين) 08/11/2021

 

عقـد المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج اجتماعا لمسؤولي مراكز وإدارات البحوث التربوية بوزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، في يوم 8 نوفمبر 2021م، عبر الاتصال المرئي، وذلك في إطار تنفيذ خطة عمل برنـامج "لقاء مسؤولي الأجهزة المتناظرة"، الذي ينفذه المركز ضمن خطة برامج مكتب التربية العربي لدول الخليج لعامي 2021 و2022م. وشارك في الاجتماع مديرو ورؤساء مراكز وإدارات البحوث التربوية بوزارات التربية والتعليم من كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجمهورية اليمنية، ودولة الكويت، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، ودولـة قطـــر، إلى جانب الباحثين التربويين بالمركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج.


وافتتح الاجتماع بكلمة من سعادة الدكتور سليمان إبراهيم العسكري، مدير المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج، عبر فيها عن ترحيبه بالمشاركين في الاجتماع. وتحدث عن أهمية البحث العلمي بوصفه العامل المحرك لعملية التطوير في مختلف ميادين الفكر والعمل والإنتاج، وبخاصة في ميدان تطوير التعليم، ورسم سياساته، ووضع خططه المستقبلية، وبرامجه التنفيذية. وأشار إلى اهتمام المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج، منذ إنشائه، بموضوع البحث التربوي وتوظيفه في تعرف واقع النظم التعليمية بالدول الأعضاء، ومتابعة الجهود المتواصلة التي تبذلها الدول لتطوير التعليم ورفع كفاءته وتجويد مخرجاته. وأكد حرص المركز على توظيف البحث العلمي في تحديد المشكلات التي تعترض سبيل العمل التربوي في الدول الأعضاء، وتحديد مسبباتها، واكتشاف الأساليب الملائمة لمعالجتها، وبخاصة في ظل تغير الظروف، وتراكم المعارف، والتقدم المتواصل في مجال التقنية الرقمية.


وأشار سعادة الدكتور سليمان العسكري إلى أن عقد هذا اللقاء لمديري ورؤساء مراكز وإدارات البحوث التربوية بوزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء، يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الدورية لمسؤولي الأجهزة المتناظرة، التي تستهدف تعزيز التواصل بينهم، وتبادل الخبرات والتجارب المهنية، والتباحث حول القضايا المتعلقة بالبحث التربوي في الدول الأعضاء، والتعاون من أجل دعم العمل التربوي المشترك وتحقيق غاياته. واستعرض أهداف الاجتماع ومحاوره الأساسية، مؤكدا أنه تحت هذه المحاور يبرز دور المشاركين في الاجتماع في مناقشة الأسئلة المتصلة بدور البحث التربوي في رسم السياسات التعليمية في الدول الأعضاء، ومتابعة سير العملية التعليمية التعلمية، وتعرف جوانب القوة والضعف فيها، والكشف عن المشكلات التي تعاني منها، وتحديد مسبباتها، وسبل علاجها.  


وجرى خلال الاجتماع التعرف على مهام مراكز وإدارات البحوث التربوية بوزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء، والاطلاع على أحدث منجزاتها في مجال البحث والتطوير التربوي، إلى جانب الاطلاع على جهود المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج في مجال دعم البحث التربوي وتوظيفه لخدمة تطوير التعليم في الدول الأعضاء. وعرض رئيس وحدة البحوث التربوية بالمركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج تقريرا حول نتيجة مسح أجراه المركز لمعرفة اهتمامات الباحثين في الدول الأعضاء بقضايا التعليم خلال عامي 2020 و2021 المتعلقة بتأثيرات جائحة كورونا على التعليم، وأولويات البحث التربوي في المرحلة المقبلة. وفي ختام الاجتماع، اتفق المشاركون على مجموعة من التوصيات حول سبل تعزيز التعاون بين مراكز وإدارات البحوث التربوية في الدول الأعضاء، وتبادل الخبرات المهنية بين مسؤولي هذه المراكز والإدارات، ومشاركتها في تطبيق الأدوات البحثية الخاصة ببرامج المركز في دولهم.

اتصل بنا